الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالتميز والنشاط والتفاعل في المنتدى
اهلا اعضاء المنتدى من اليوم ان شاء الله اكون انا مدير المنتدى بدلا من حلا الورد وارجوا ان نكون مع بعضنا يد وحده (( المدير العام)) ايتــــــاشي***وشكرا

شاطر | 
 

 قصائد في المقناص

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايتاشي

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 409
العمر : 24
بلدك : البحرين
العمل/الترفيه : باحث
المزاج : مرتاح
اعلم دول :
مزاج :
الهوايات :
المهنة :
الاوسمه :
الادعيه :
تاريخ التسجيل : 14/09/2008

مُساهمةموضوع: قصائد في المقناص   الأربعاء أكتوبر 22, 2008 9:14 pm

القصيدة الأولى




يقولـون قلبـك للقنـص دايــمٍ يـتـوق
وانا اقـول هـذي رغبـةٍ لـي وعاشقهـا
انـا لـي رغبـةٍ والصقاقيـر فـن وذوق
يعـرف الصقـار مـن عشقهـا ةتشبّقهـا
وانا رغبتي وهوايتـي شـي يـا مخلـوق
هوى البر في غـرب الديـار ومشارقهـا
ليا جيت روضٍ فيـه مختلـف الزملـوق
نبانيـب نبتـه ناعـم الـريـح يطرقـهـا
مساقيه نوّ و المطير بـه رعـد وبـروق
تهشـم مزونـه فالوطـى ليـن يغرقـهـا
عقب سيلة العشـب يتعلـى نباتـه فـوق
تشوف الفياض مـن النبـات وتضاوقهـا
تشوف الزبيدي كنه المرو فـي الرقـروق
يونّسـك شـوف البـرق فيـه وتخافقهـا
ليا دجت فيه عصير والا الضحى وشروق
والأشجار ظاهـرٍ الزهـر مـع مفالقهـا
وانا فـي يـدي شيهانـة جنسهـا يلـوق
لو الخارم المقفي علـى الخـوف تلحقهـا
ليا ضفّه الجنحـان كـن السمـا مشقـوق
سواة السهـم والعيـن مـا عـاد ترمقهـا
عليها اطيـار يبهـر الحاكـي الصـدوق
وقعلٍ يحبـب فـي الشياهيـن واطرقهـا
ليا شقّت الداغر علـى القلـب والمعلـوق
تعجّـب ولله العـجـب يــوم تشلقـهـا
اناستك ياراع الولع جعـل مالـك عـوق
لعـل السلامـة فـي حياتـك ترافقـهـا
أخذ في القنص ياللي تحب القنص غدروق
ترى ونستك فـي آخـر حياتـك تشفّقهـا
يقوله لك اللي ما يبـي شربـة المطـروق
عسـى الله يوسعهـا لنـا مـا يضيقـهـا
ليا جيت في ارضٍ عشبه طبوق فوق كبوق
تساقيـه سحـبٍ كـن الأنهـار مدافقهـا
ما والله اغبط اللي يحبون ظـول السـوق
ولا أحـب ادوّج فـي الديـار وحدايقهـا
واحب المطر والخيل واحب شوف النـوق
ةاحب الهنـوف اللـي تكاشـف عواتقهـا
اليا صـار مـع جمالهـا عقلهـا ماتـوق
اليـا شفتهـا اتقـول سبحـان خالقـهـا
عيـون المهـاة وعاتـقٍ مـارقٍ منتـوق
وخدٍ كما شمس الضحـي فـي تشاعقهـا
تبسّـم ابيـض ذبّـل مـا بهـن فــروق
كما الحـص مـن محـارةٍ يـوم تفلقهـا
اليا شفتهـا قـام يحانـي عليهـا الشـوق
ولـو بكيفـي كـان والله مـا افارقـهـا
لا أجّود معضّ الذيب حاضر ما هو مفهوق
واشم الخدود اللي كمـا الـورد وانشقهـا
هذي رغبتي ومناي والاّ العمـر ملحـوق
ولي رغبة فـي الحـر الأشقـر محققهـا
واحب اللذي به لـون وريشـة الغرنـوق
به الميزة اللي راعـي الصنـف يعشقهـا
اليا صار فوق الوكـر ماكـن فيهسبـوق
سراويلـه تغطـي اسـبـوق وتفرقـهـا
اليا من لحقها فالهوا ساق روحـه سـوق
كما سـوق ميـراج عطـا النـار سايقهـا

مالشاعر الكبير : محمد بن خلف الخس





يا موتري لا تضايق من مشــــاويري

يوم أن راعيك جا المغباش له عــــاده

مااظن يصلح يسوقك واحدٍ غيــــري

أصايدك من الحصا وأرفق بك زيــاده
جيب بدفعٍ رباعـــي نقلــــة القيـــري

ما ودك أنه يشوفه بعض حســـــــــاده
كم مرة في السهل نمشي مـــــداويري

وكم مرة قد مسكت طويق وشــــــداده
أحيان نسري وحينٍ نمشي اعصيري

واحيان قبل الفجر والناس هجّــــــــاده
يوم ان بعض العرب يهوى المصافيري

يجيه وقت الضحى والظهر في رقـاده
أهوى المغابيش قبل ايصوُت الطيري

يوم ان بعض الشباب يكبّر وســـــــاده
العين عافت لذيذ النـــــــــوم يا طيري

أبغى المقانيص يوم القنص لي عــــاده
معنا اشقرٍ ضربته للخرب تمــزيري

أفدغ وحرشٍ اكفوفه ويل من صــاده
مع هدّة الطير يذهب كل تفكيـــــــري

أنسى مماتي وكِنّ العمر بزيـــــــــــاده
يا زِين شوف الحباري بالمناظيــري

في خايعٍ مابعـــــــــــــد زاروه رُوّاده
ويازِين شوف العشاير و المظاهيري

لا روّحت مع رقاق الحزم منقــــــاده
يا ماحــــــــلا شرْبك لـــدرّ المباكيري

أخير من نيدوٍ به سكر زيـــــــــــــــاده
وماكول قرص الجمر مع تمرٍ وضيري

أحسن من البيتزا والشورمـــا زاده
وجذبك بدلوٍ به الماء من جبا البيري

أخير من ماي صحه وســـــــط برّاده
البر يســـــــوى مسلسل سالم الزيري

وأحلا من مشاهد الكوره مع استــــاده
شوف البراري ولا شوف المقاصيري

أو شوف نخلٍ ظمايا واجد عيـــــــاده
في روضةٍ غاديٍ للعشب تنــــــويري

يازِين شوف الخضار وزِين مقعـاده
معك نشاما مخاوينك منــــــــاعيري

رجّالهم منوة للقلب واسْعـــــــــــــــاده
حولك ادلالٍ بها البُنّ المباهيـــــــري

بهارها الهيل والمسمار هو اقنـــــــاده
أحسن ولا رفقة اربوع ٍ معاثيــــري

هرج القفا عندهم هو ثالث اعْيـــــــاده
أحباب وأصحاب بقلوب المثابيري

تضحك وهي لشذبة العرقوب معتاده
يقفونك الهرج بألسنةٍ مناشيـــــري

واحَدْهم إلى نصحته زاد في عْنــــــاده
هذاك كُبّه فلا به نفعٍ وخيـــــــري

ما يتّعظ في الكلام الزين وارشـــــــاده
نومك بجو خلا مافيه تكديــــــــري

يسوى الفنادق وقصرٍ قلَّوا أجــــواده
ما حولك ألا الطيور أم المناقيـــــري

امنفّضة ريشها للجـــــــــــــو رَوَّاده
ورزقك على اللي رزق لدباش والطيري

اللي فرض ركن حج البيت واجهاده
الرزق عند الولي رب المقاديــــري

اللي جعل للخلايق ذكر وعبـــــــــاده
وصلاة ربي عدد وبل الشخاتيــري

على نبي جعل يثرب هي بـــــــــلاده

بسم الله الرحمن الرحيم
اختار لكم هذه المقتطفات راجيا ان تنال اعجابكم وشكرا :




ياللي طلبتـم نبـذةٍ مـن قصيـدي
عن واقع المعقول لا أنقص ولا أزيد
أنـا غرامـي وأنبساطـي وعيـدي
تفريعة القرناس بأرضٍ بهـا صيـد
لا شطب الصيحـان روس الزبيـدي
والعشب جاء له بالمثانـي عناقيـد
والبدو مـا يبـدى لهـم بالشديـدي
تسعين ليلة مـا حكـوا بالمواريـد
لا شك حب الطيـر شـارك عيالـي
ولو ما أتسلى بالولع كيف أبا أعيش
والله ماني عن غلا الطيـر سالـي
لو نطعمه من بارد الخبـز والعيـش
ولو كان للخـارج نشـد الرحالـي
وندفع على شانه ضريبه وبخشيـش
ما ضاع عند الطير ماهو بمخسـار
لا صار وقت الطير ماهـوب هابـي
والطير حبـه دق بالقلـب مسمـار
من يوم أنا فـي عنفـوان الشبابـي
قلبي يحـب الطيـر والطيـر بـوار
خـصٍ ليـا لـد النظـر للعقـابـي
تركض وراه وتقل ترميـه بحجـار
لو شاف نسره كن بالخـرج دابـي
ينسـى الجمايـل ويتنكـر تنـكـار
نفسـه قـزازه قابلـه للخـرابـي
ياما على دربه تجـاوزت الأوعـار
وأصيح وأومي له وهو ما شقابـي
ماني مسود لحيتي لو غـدت شيـب
ولا ني مغير بأسود الصبـغ شيبـي
لا عاد لا عاشق ولا نـي بخطيـب
حقي من الخفرات حاشـه نصيبـي
البيض مالي من وراهـن مطاليـب
مالـي بهـن لـو جوّدنـي بجيبـي
وطرد الهوى مابه ملامة ولا عيـب
ليا صار بحـدود الشـرف مايعيبـي
وأنا غرامي رفقة الطيـر والجيـب
وشوف الحباري وقـع ولا هريبـي
ومد النظر فـي نايفـات المراقيـب
وقص الأثاري مع جنـاب الشعيبـي
مـع الرجـال مكمليـن المواجيـب
ما ارافـق الا كـل رجـلٍ نجيبـي
العشق مالي فـي مجالـه وظيفـه
مسلمه للـي يبـا العشـق تسليـم
هـواي لا عديـت راس المنيـفـه
والطير صايـم وأخويايـه شغاميـم
أنا علـى المقنـاص قلبـي يرفـي
فتره ونرجـع يـم أهلنـا مناكيـف
بديـار لفـروق الحبـاري تلـفـي
جنوب من حزم الجلاميـد وطريـف
الطير هو غايـة مرامـي وشفـي
أقـدره تقديـر الأجـواد للضـيـف
من كبر قدره شايلـه فـوق كفـي
وأرعاه تسع شهور بالقيض والصيف
قلبـي مولـع بالصقـور القواطيـع
من عرفتي للعلـم هـذي طبوعـي
اللي على بيض الدواغـر هواليـع
لا فرعوهـن للهدد عقـب جوعـي
بأرضٍ بها غيـر البذيـرة طواليـع
قفرٍ بها بيـض الدواغـر ارتوعـي
لا شافهن طير السعد عقـب تطليـع
هذي تكوبـر لـه وهـذي تقوعـي
بأرضٍ بها روس الزبيدي مصاليـع
ما دوجت فيهـا الغنـم والنجوعـي
قفـرٍ يداعبهـا نسيـم الذعـاذيـع
فيها غمير العـام مثـل الزروعـي
هـذا هوايـه يـا بعيـد المراميـع
حب الولع معلـق بقلبـي ولوعـي
مادام انا بالسوق لا أشري ولا أبيـع
قنعان بالمقسوم مـا نـي بشوعـي
ودنيـا الفنـاء خليتهـا للطماميـع
لا حصل ستر الحال منهـا قنوعـي
ولعت قلبـي يـا ابراهيـم توليـع
وذكرتني دوري مع الطيـر هـزاع
وحب الطيور هوايـةٍ مالهـا ريـع
إلا الوناسه مـع طويليـن الأبـواع
يوم الولع ينعـش قلـوبٍ مواليـع
والصيد مادونـه حوامـي ومنـاع
تلقى الجوازي بالصحاري مخاضيـع
والبر فيه اشكال من كـل الأنـواع
واليوم ماحتـى نشـوف الجرابيـع
يم الديار اللي بهـا صيـد وإسبـاع
مقناص بس نضيع الوقـت تضييـع
نقفي ونقبـل بيـن وديـان وتـلاع
راع القنص مسجون وفراجه سهيل
وشلون ما يبغون شوفـه يشوقـه
اللي يعـدون الصقـاره غرابيـل
ما ذاقوا اللي فالصحـاري نذوقـه
انقوم صبح ونرقد من اول الليـل
في دار عشب ٍ تلحق الماء عروقه
انقـوم للمـذن مقـام ٍ بتهلـيـل
يوم ٍ طوال الليل نرقـب شروقـه
برض ٍ بها لبرق الدواغر مداهيـل
قد مرها الوسمي وشافـت بروقـه
نسيمها كن فيه من نكهـة الهيـل
يكفـخ بخفـاق ٍ قبضـه معلوقـه
ما شيف فيها الا ثر الصيد والسيل
وخاطي ثـر ٍ للـي يـدور لنوقـه
الصيد فيها لـه مـداس ومقاييـل
كنك لها من كـل ديـره تسوقـه
وندوج بأشقر صافي الظهر والذيل
مطروح قد ريشة ظهره محروقـه
له هيبـة فالجـو قبـل المحابيـل
فرخ العقاب ايخاشره فـي حقوقـه
على عيونه له قحـوف ٍ مضاليـل
اقحوف شيخ ٍ تاج الامجـاد فوقـه
يطلع وطلعه لا طلع.. طلع دربيـل
زود ٍ على طلعه وطبعه.. لحوقـه
لاقفت تغرف الجو وتجـر وتميـل
راع الحمامه دونهـا مـا يعوقـه
اذكر عليه اللي له الحول والحيـل
الى اتقت من تحت ذيلـه اسبوقـه
اطياره ايخلـي المقافـي مقابيـل
ارماش عين اللي قذى العج موقـه
هاذي طراة العمر من دون تقليـل
بهواية اللي ذوقنـا غيـر ذوقـه
وهذا اللي يحبب هل الطير بسهيل
وخوة رجال ٍ الخـوى مـا تبوقـه
موجز عن المقناص ماهو بتفصيل
وكل ٍ يمدح ربح سوقـه بسوقـه

الصبح تلقـى للحبـاره مماشـى

ومقيضـات ماثعوهـن صقاقيـر

وطلعت قرناس بصـدره نقاشـى

ومجرب ماهـو براعـى تناكيـر

لاشاف طلعه زان وجهه وهاشـى

ثم انطلق والكف يرخي له السيـر

وسقنا خلافه مع حروف الدشاشى

متجنبين الروض هـو والعثاميـر

سواقنا ماهـو خطـات الجغاشـى

متعلمن للطرد فـي ديـرة الطيـر

حول من اللجة تقل وبـل ناشـى

وصاد المخيش واكتنفنا المخاميـر

وثارن عليهم بالمكـن والنواشـى

ماطار طاح ونومس راعى الطيـر

ويازين عقب العصر وقت المعاشى

وتعليمنـا لوحوشنـا بالمواكيـر

هب البرد وصار فيهـا رشاشـى

ثـم انحرفنـا للـدلال المباهيـر

فى وسط صيوان ملى بالفراشـى

فية النشاما والوجيـه المسافيـر

رفقة خلا ماهي بخـوة معاشـى

وبين خويانـا ماتهـم المخاسيـر





السلام عليكم هاذي قصيدة في المقناص وانشاء الله تحوز على اعجابكم


يا موتري لا تضايق من مشــــاويري

يوم أن راعيك جا المغباش له عــــاده

مااظن يصلح يسوقك واحدٍ غيــــري

أصايدك من الحصا وأرفق بك زيــاده
جيب بدفعٍ رباعـــي نقلــــة القيـــري

ما ودك أنه يشوفه بعض حســـــــــاده
كم مرة في السهل نمشي مـــــداويري

وكم مرة قد مسكت طويق وشــــــداده
أحيان نسري وحينٍ نمشي اعصيري

واحيان قبل الفجر والناس هجّــــــــاده
يوم ان بعض العرب يهوى المصافيري

يجيه وقت الضحى والظهر في رقـاده
أهوى المغابيش قبل ايصوُت الطيري

يوم ان بعض الشباب يكبّر وســـــــاده
العين عافت لذيذ النـــــــــوم يا طيري

أبغى المقانيص يوم القنص لي عــــاده
معنا اشقرٍ ضربته للخرب تمــزيري

أفدغ وحرشٍ اكفوفه ويل من صــاده
مع هدّة الطير يذهب كل تفكيـــــــري

أنسى مماتي وكِنّ العمر بزيـــــــــــاده
يا زِين شوف الحباري بالمناظيــري

في خايعٍ مابعـــــــــــــد زاروه رُوّاده
ويازِين شوف العش*** و المظاهيري

لا روّحت مع رقاق الحزم منقــــــاده
يا ماحــــــــلا شرْبك لـــدرّ المباكيري

أخير من نيدوٍ به سكر زيـــــــــــــــاده
وماكول قرص الجمر مع تمرٍ وضيري

أحسن من البيتزا والشورمـــا زاده
وجذبك بدلوٍ به الماء من جبا البيري

أخير من ماي صحه وســـــــط برّاده
البر يســـــــوى مسلسل سالم الزيري

وأحلا من مشاهد الكوره مع استــــاده
شوف البراري ولا شوف المقاصيري

أو شوف نخلٍ ظمايا واجد عيـــــــاده
في روضةٍ غاديٍ للعشب تنــــــويري

يازِين شوف الخضار وزِين مقعـاده
معك نشاما مخاوينك منــــــــاعيري

رجّالهم منوة للقلب واسْعـــــــــــــــاده
حولك ادلالٍ بها البُنّ المباهيـــــــري

بهارها الهيل والمسمار هو اقنـــــــاده
أحسن ولا رفقة اربوع ٍ معاثيــــري

هرج القفا عندهم هو ثالث اعْيـــــــاده
أحباب وأصحاب بقلوب المثابيري

تضحك وهي لشذبة العرقوب معتاده
يقفونك الهرج بألسنةٍ مناشيـــــري

واحَدْهم إلى نصحته زاد في عْنــــــاده
هذاك كُبّه فلا به نفعٍ وخيـــــــري

ما يتّعظ في الكلام الزين وارشـــــــاده
نومك بجو خلا مافيه تكديــــــــري

يسوى الفنادق وقصرٍ قلَّوا أجــــواده
ما حولك ألا الطيور أم المناقيـــــري

امنفّضة ريشها للجـــــــــــــو رَوَّاده
ورزقك على اللي رزق لدباش والطيري

اللي فرض ركن حج البيت واجهاده
الرزق عند الولي رب المقاديــــري

اللي جعل للخلايق ذكر وعبـــــــــاده
وصلاة ربي عدد وبل الشخاتيــري

على نبي جعل يثرب هي بـــــــــلاده


من خصايص عنود الصيد كثر الطواري ....... وعادة الظبي يجفل لاتـحرك ظلاله


مايصيد الجوازي كـود بخصٍ وضاري ........ القنص بالركـاده والتسرع جهاله


ولايعرف الطرد من لايعرف الصحاري ........ ماتعرّض سـموم ولاتعرض شـماله


كـلّ دربٍ عليه من المخاليق سـاري ......... للسـوالف رجال وللشكاله رجاله


وانت عشقت حيـاتي ياغـزال البراري .......... أتفاول بوجهك سعد من صرت فاله


إنت والله حــبيبي وإنت والله داري .......... إن نظـرة عيـونك يم غيرك جماله


ماانقطع سـيل حبك بالمعاليق جـاري .......... كـنّ قلبي خلقه الله لحبك سـباله


ليلتي ياقمـرها ..غـار منها نـهاري .......... حيث وصـل المودّه همسةٍ في لياله


جعل واهج غرامك مثل وجدي وناري ........ مير مااظـن في دنيا المحبة عـداله


هي جيرمن الصنع بها مفتون------قليلت النوع حديثت موديلها




تفننبهاصانعهاالأماني أفنون-----عرف كيف يصنع خشبها وزنادها




وعرف كيف هو يجذبها أعيون------تجذبك حتى وهي داخل أجرابها




مصورتهاعلى الطير ماتخون-------تغدي تعشي من أحسن أستخدامها




لاحديدولاشكل ولاحتى اللون-------ومن شاف فعلهاجاني بسوم وسامها




أحسب عشرة أيام بظنون--------كان أظنوني اليوم ماخابت أظنونه




يحل الصيدويحلالي الكون-------ونفض غبار عزبتي وصف أناأدلالها




ونتخي برجال(ن) معروفون--------بكرمها ووقت جدها ووقت مزحها




وعلى أداءالصلاه يعنون--------لهم بقلبي معزت(ن)الله هويعلمبها




نمضي مع الفجرعلى هون-------لديرة فيها من الطيوركل أنواعها




بعد حفظ الله أهناك نكون------من الزمن ساعه وساعه وبعد زيها




في مزرعه كلها أغصون--------وأغراضناتحت ظل أغصونهاأنصفها




والطيور تسمعلهاأشجون--------وتسمع بلغصن صوت ضرب منقارها




ووصفلكم بارودي وشلون----------كاخيل خيالها أطلقلهاأعنانها




تجر الياء وتحذف النون---------وتحرك الساكن وتشوف أثارها




لاترحون بعيد ولاتظنون-----------هاذي برودي على الطيورحالها




وربعي أرجال(ن) لايهنون---------هاذاينتف وهاذا صحونه يغسلها




وهاذايلحن قصيده ألحون---------وهاذا دلته ماتمل من فنجالها




والعصر من يدين سعدون----------أبيالت شاي هي تحكي عن حالها




ولاحل اليل وأتى السكون-------ومع التعب أبدانناالنوم يجتاحها




نسمي بسم ألله ونفسنانصون---------من الشياطين والجن وأشكالها




ياحمد ياسعودومحدوسعدون---------الطيور المهاجره قرب ميعادها




تجهزولصيدوخلكم مستعدون--------وأيامناالعام لازم نعيدتكرارها




أربع وعشرين بيت يسعون--------لرظاكم ومن شرفني وحروفي قراها


عنود الصيد
من خصايص عنود الصيد كثر الطواري ....... وعادة الظبي يجفل لاتـحرك ظلاله

مايصيد الجوازي كـود بخصٍ وضاري ........ القنص بالركـاده والتسرع جهاله

ولايعرف الطرد من لايعرف الصحاري ........ ماتعرّض سـموم ولاتعرض شـماله

كـلّ دربٍ عليه من المخاليق سـاري ......... للسـوالف رجال وللشكاله رجاله

وانت عشقت حيـاتي ياغـزال البراري .......... أتفاول بوجهك سعد من صرت فاله

إنت والله حــبيبي وإنت والله داري .......... إن نظـرة عيـونك يم غيرك جماله

ماانقطع سـيل حبك بالمعاليق جـاري .......... كـنّ قلبي خلقه الله لحبك سـباله

ليلتي ياقمـرها ..غـار منها نـهاري .......... حيث وصـل المودّه همسةٍ في لياله

جعل واهج غرامك مثل وجدي وناري ........ مير مااظـن في دنيا المحبة عـداله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصائد في المقناص
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدا مملكه الورد :: القصائدوالنثر-
انتقل الى: